الاثنين، 7 فبراير، 2011

                                                                                                             
بالمآضي ،،
كنت أرهق نفسي من أجل من أحب ,أقدم ، | أضحي | و أتنآزل فقط من أجلهم . . . ولكن . . !
 يتنآزلون عني في عز أحتيآجي لوجودهم
بآلمآضي كنت أختلق العذر لِ كل شخص أخطأ بحقي أو بحق شخص سوآي . .
أسآمح ، أتنآسى ، و أتغآضى عن سخآفآتهم ، لعلهم يتغيرون يومآََ. . 
 و لكن !! 
لآ فآئدة  
هم سيبقون هم ،، و كأن الأخطآء تجري بدمآئهم !!!
ولكن مآكآن بالمآضي وَلّىَ .
سأعآمل كل شخص بمآ يمليه عقلي علي ، | عذرآََ قلبي سأركنك جآنبآَ |
من بدر منه مآيستحق آحترآمي و حبي سأضعه بين أضلعي ...
ومن تحطمت صورته بعيني لن أعيد تركيبهآ أبداََ فَلينصرف هو و صورته عن كوني
و من تجآهلني سأتجآهله ، ثقتي بنفسي تغنيني عن معرفة سبب تجآهله كمآ تجآهلني بإرادته فَسيأتي الي بإرادته . .
ومن يتهآفت لِ الخصآم ، سَـأدعه يلهث للرضآ فَ لست بمرآه يظهرون تقلبآتهم الحمقآء عليهآ كلمآ أرادوا ذلك هذا انا الآن فَ من تَقبلني سَأتقبله و ليبقى في
عآالمي . .
ومن لم يتقبلني فَ ليعود من حيث أتى !!
 

0 التعليقات:

أضف تعليق

(L)

رسالة أحدث رسالة أحدث الصفحة الرئيسية