السبت، 28 مايو، 2011



آلوحَده المؤلمَهّ
أجمَل بَ كَثيّر مَنْ
الناس التافِهه ,
لَيس هُناكَ أبشّع مَنْ أنْ تعَيشّ
داخِل مُجتمَع ينتظَر سُقوطَكَ
لَ يتشمَت بكَ

هناك تعليق واحد:

  1. .
    .
    كلام سليم ..
    تدوينات جميلة استمعت بقراءتها ..
    دامت لروحك السعادة بطاعته سبحانه ..
    مستريوزو ..

    ردحذف

(L)

رسالة أحدث رسالة أحدث الصفحة الرئيسية